منتدى شعاع الإيمان

إذا أردت النجاح في حياتك الدينية و الدنيوية .. فأنت في المكان الصحيح
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  القرآن الكريم  المجموعاتالمجموعات  الفوتوشوب  اتصل بنا  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
أفضل الاعضاء هذا الشهر
آخر المشاركات
احصائيات سريعة
هذا المنتدى يتوفر على 482 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو dalel فمرحباً به.
أعضاؤنا قدموا 7753 مساهمة في هذا المنتدى , في 2964 موضوع

اهلا بك زائرنا الكريم

لأننا نعتز بك .. ولأننا نفخر بوجودك معنا.. نحن ندعوك للتسجيل معنا في منتدانا ولتكون أحد أفراد عائلتنا الودودة فهل ستقبل دعوتنا ؟ عملية التسجيل سهلة جدا ، تستغرق أقل من دقيقة

تفسير للحب - كيف و متى نحب

حفظ البيانات
الرئيسيةالإنضمامنسيت كلمة المروربحثطلبات التصميم اتصل بنا

شاطر | 
 

 تفسير للحب - كيف و متى نحب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعالموضوع


عضو vip

عضو vip
معلومات إضافية
 احترامه لقوانين المنتدى احترامه لقوانين المنتدى :
الدولة الدولة : المغرب
الجنس الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 1577
نقاط العضو نقاط العضو : 11
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 10/09/2015
العمر العمر : 19

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مُساهمةموضوع: تفسير للحب - كيف و متى نحب    الأربعاء 21 أكتوبر - 17:37

تفسير للحب - كيف و متى نحب 

تفسير للحب - كيف و متى نحب 



هناك من يقول بأن الحب يكون من النظرة الأولى، وهناك من يقول بأنه يظهر وينمو ويتكون مع الألفة والإعتياد؟ وأكثر من ذلك هنالك من ينفي وجود الحب، ويربط اجتماع الأحباء بالحاجة إلى بعضنا البعض، فمن منهم قد يكون على صواب ؟




بالنسبة لمن ينفي وجود الحب، فهذا كلام غير صائب بتاثا، وغالبا ما يكون سبب قوله ذلك، أنه قد مر بتجارب فاشلة مع شخص يحبه، وعندما ينفي وجود الحب فإنه يستدل بتلك التجارب الفاشلة في حياته فيعممها على كل الناس، رغم وجود الكثير من الناس الذين وقعوا في الحب ونجحت حياتهم مع من أحبوا. الحب موجود، الحب أجمل احساس في الحياة، إنه ذلك الشعور الدافئ اللطيف والطيب، الذي ينتابك عندما تقع في حب انسان، فتحس برغبة جامحة للتقرب منه، وعدم الإبتعاد عنه، وتشعر بالإشتياق للقائه والجلوس بقربه والحديث معه، والإستئناس بوجوده، وكذلك الحب يدفعك لتحب لحبيبك ما تحبه لنفسك، فتتمنى له الخير، وتساعده في مآربه وتدفع عنه السوء، وتشاركه أحاسيسك ومشاعرك الطيبة نحوه.(وكم نحن بحاجة إلى هذا الشعور الطيب والصادق، في هذا الوقت العصيب)


وبخصوص من يقول بأن الحب يتكون من النظرة الأولى، فأنا أشك في صحة هذا الكلام المبالغ فيه. صحيح أن في أول لقاء لنا مع بعض الناس المميزين، نشعر بارتياح لرفقتهم، ونستمتع بتمضية الوقت معهم، رغم أننا قد لا تكون لنا معرفة وطيدة بهم، فما سبب ذلك؟ إنه الإعجاب، فالشعور الذي ينتابنا عندما نرتاح لبعض الناس رغم أننا لا نعرفهم جيدا، لا يتعدى أن يكون إعجابا بهم، معنى ذلك أننا نعجب مثلا في طريقة مشيهم، أو أسلوب كلامهم معنا، أو نعجب بأحد مهاراتهم الشخصية، أي أننا نعجب بأحد خصالهم أو مجموعة من خصالهم. والبعض عندما ينتابه هذا الشعور بالإعجاب بشخص معين سرعان ما يعتقد بأنه حب، إذ يختلط عليه الحب بالإعجاب، رغم أن هناك فرق كبير بين أن تعجب بشخص ما وأن تحبه، فالحب على غرار الإعجاب، لا يكون فقط بسبب مهارة أو بسبب طريقة الكلام، أو بسبب الجمال فقط، بل الحب هو أن تتقبل  من تحب بأخطائه ونقصه، ومهاراته وكفاءته وجماله وقدراته، كيفما قد يكون شخصه أو شكله، فعندما تتعلق بإنسان، فإنك لا تعجب بأموره الإيجابية فقط، بل تعجب أيضا بأخطائه ونقصه وتبدوا لك رائعة. وإن كان كل إعجاب نعتبره حبا، فإذن كل من نلتقيه فنعجب بأحد خصاله، إذن سنعتقد بأن ذلك الإعجاب حبا. وهذا هو الفرق بين الإعجاب والحب، فالإعجاب يكون بسبب أحد مميزات من نعجب به، إذن فعندما تتغير تلك المميزات سنفقد إعجابنا بهم، لكن الحب لا يستمر ويدوم لأنه لم يبنى فقط على الإعجاب، بل بني على أساس صلب وقوي، بني على الإرتباط والتعلق بمن نحب وأن نتقبل شخصيتهم بإيجابياتها وسلبياتها.


الحب إنه شعور ثمين، ومن له من يحبه فإنه انسان محظوظ، أن يحبك انسان ليس أمرا سهل المنال، الحب أثمن وأغلى من أن يكون بهذه السهولة والبساطة، الحب يظهر بالإجتهاد بالعمل على جعل من تحبه أنت يحبك هو، فأن يحبك انسان يعني أنك اكتسبت قلبه وامتلكت روحه، إن الحب لا يكون من النظرة الأولى فهذا أمر بسيط جدا، ولا يستحق أن يتصف الحب بهذا الوصف، إن الحب يظهر مع الألفة والإعتياد، إنه يظهر مع معرفتك الطويلة بمن تحب، إنه ينشأ وينموا مع الوقت ومع الفترة التي تمضيها مع من تحبين، الحب كزهرة جميلة، لا تنوا فقط لأنك أعطيتها ماء، بل تحتاج إلى الوقت والعناية، وأن تسقيها بانتظام حتى تتفتح وتزهر، وتبهر العالم بجمالها ورائحتها الزكية، روابط الحب روابط قوية وثمينة، إنها تنموا مع الوقت وتقوى معه، حتى يصير الإستغناء عنها أمرا غير وارد بثاثا، فالحب أجمل شعور في الحياة.

الأسفل

السعادة والنجاح في الحياة
توقيع : الطريق نحو القمة




لا تنسى التسجيل في المنتدى إذا استفدت من الموضوع و الرد عليه

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل


عضو vip

عضو vip
معلومات إضافية
 احترامه لقوانين المنتدى احترامه لقوانين المنتدى :
الدولة الدولة : المغرب
الجنس الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 1546
نقاط العضو نقاط العضو : 36
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 06/03/2015
العمر العمر : 19

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مُساهمةموضوع: رد: تفسير للحب - كيف و متى نحب    السبت 24 أكتوبر - 17:19

لا جديد سوى رائحة التميز
تثور من هنا ومن خلال هذا الطرح
الجميل والمتميز ورقي الذائقه
في استقطاب ما هو جميل ومتميز
توقيع : بوح القلم




لا تنسى التسجيل في المنتدى إذا استفدت من الموضوع و الرد عليه


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تفسير للحب - كيف و متى نحب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى شعاع الإيمان :: أشعة أدبية و ثقافية ::   :: طريقك نحو القمة و النجاح-