منتدى شعاع الإيمان

إذا أردت النجاح في حياتك الدينية و الدنيوية .. فأنت في المكان الصحيح
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  القرآن الكريم  المجموعاتالمجموعات  الفوتوشوب  اتصل بنا  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
أفضل الاعضاء هذا الشهر
آخر المشاركات
احصائيات سريعة
هذا المنتدى يتوفر على 482 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو dalel فمرحباً به.
أعضاؤنا قدموا 7753 مساهمة في هذا المنتدى , في 2964 موضوع

اهلا بك زائرنا الكريم

لأننا نعتز بك .. ولأننا نفخر بوجودك معنا.. نحن ندعوك للتسجيل معنا في منتدانا ولتكون أحد أفراد عائلتنا الودودة فهل ستقبل دعوتنا ؟ عملية التسجيل سهلة جدا ، تستغرق أقل من دقيقة

ما مدى أهميتك في هذه الحياة

حفظ البيانات
الرئيسيةالإنضمامنسيت كلمة المروربحثطلبات التصميم اتصل بنا

شاطر | 
 

 ما مدى أهميتك في هذه الحياة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعالموضوع


عضو vip

عضو vip
معلومات إضافية
 احترامه لقوانين المنتدى احترامه لقوانين المنتدى :
الدولة الدولة : المغرب
الجنس الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 1546
نقاط العضو نقاط العضو : 36
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 06/03/2015
العمر العمر : 19

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مُساهمةموضوع: ما مدى أهميتك في هذه الحياة    الأربعاء 2 ديسمبر - 20:38

ما مدى أهميتك في هذه الحياة 

ما مدى أهميتك في هذه الحياة 



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


عندما تسمع هذا السؤال يتبادر الي ذهنك ما تقوم به من عمل او وضعك المالي وربما وضعك الاجتماعي ومؤهلك الاكاديمي وما الي ذلك من مقاييس ومعايير يستخدمها الناس للمقارنة والمفاضلة بين بعضهم البعض ولكن ليس هذا هو المقصود بالسؤال !!
المقصود بالسؤال هو مدي تقديرك لذاتك وايمانك باهميتك كانسان بغض الطرف عن كل الظروف المحيطة بك . واذا واجهت نفسك بهذا السؤال  هل تكون اجابتك دوماً نعم وبكل قوة واقتناع ؟؟؟ اذا كانت إجابتك لا  , او غالباً او احياناً فاقرأ هذا الموضوع وتفكر فيه . وذا كانت إجابتك نعم , فعضد احساسك بقيمة ذاتك وتقديرك لها عبر قراءة هذا الموضوع , وتذكر ..
1- إن الذي خلقك  هو الله أحسن الخالقين ,رب العالمين , ذو القوة المطلقة , والارادة المحققة , خالق السماوات والارض وخالق كل شئ الذي خضع كل شئ لسلطانه والذي اذا اراد شئ يقول له كن فيكون ((   بَدِيعُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَإِذَا قَضَىٰ أَمْرًا فَإِنَّمَا يَقُولُ لَهُ كُن فَيَكُونُ ﴿البقرة: ١١٧﴾ )) والذي لايخلق الاشياء عبثاً ولا لهواً سبحانه و تعالي عن ذلك وانما لكل شئ خلقه قيمة وغاية وهدف ((أَفَحَسِبْتُمْ أَنَّمَا خَلَقْنَاكُمْ عَبَثًا وَأَنَّكُمْ إِلَيْنَا لَا تُرْجَعُونَ ﴿المؤمنون: ١١٥﴾ )) فأي شئ اشرف لك من ذلك ؟؟
2- إن الله تعالي لم يكتفي في تكريمك بخلقك كانسان بل شرفك لما شرف ادم بأن خلقك بيده الكريمة ((   قَالَ يَا إِبْلِيسُ مَا مَنَعَكَ أَن تَسْجُدَ لِمَا خَلَقْتُ بِيَدَيَّ أَسْتَكْبَرْتَ أَمْ كُنتَ مِنَ الْعَالِينَ ﴿ص: ٧٥﴾ ))
3 - ثم ذادك تكريماً ليس كمثله تكريم حين نفخ فيك من روحه جل شأنه وتعالي علي عباده علواً كبيرا  ثم امر ملائكته الكرام ان يسجدوا تكريماً لابيك ((فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِن رُّوحِي فَقَعُوا لَهُ سَاجِدِينَ ﴿الحجر: ٢٩﴾ )) وجعلك انت من بعد ذلك ابناً لنبي كريم الا وهو سيدنا ادم عليه السلام .
4- ثم كرمك اذ عطاك شكلك ورضيه لك ودبر الامر منذ شاء لك ان تكون اذ حملك من ظهر اب الي ظهر اب ومن بطن ام الي بطن وحفظ لك كل جيناتك وخصائصك الوراثية طوال الاف السنين حتي إلتقي ابواك فخلقت انت من نطفة من بين ملايين النطف تحقيقا لمشيئته تعالي فكنت كما اراد لك ان تكون ثم جعلك سميعاً بصيراً تفقه ماتري وتسمع ((إِنَّا خَلَقْنَا الْإِنسَانَ مِن نُّطْفَةٍ أَمْشَاجٍ نَّبْتَلِيهِ فَجَعَلْنَاهُ سَمِيعًا بَصِيرًا ﴿الانسان: ٢﴾ ))
5 - ثم ان الله تبارك وتعالي سخر لك كل مافي الكون ودبر لك رزقك وسبب الاسباب حتي اتاك رزقك وحفظه لك ((   أَلَمْ تَرَوْا أَنَّ اللَّـهَ سَخَّرَ لَكُم مَّا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَأَسْبَغَ عَلَيْكُمْ نِعَمَهُ ظَاهِرَةً وَبَاط¡6;نَةً وَمِنَ النَّاسِ مَن يُجَادِلُ فِي اللَّـهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَلَا هُدًى وَلَا كِتَابٍ مُّنِيرٍ ﴿لقمان: ٢٠﴾ ))  ((   الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ الْأَرْضَ فِرَاشًا وَالسَّمَاءَ بِنَاءً وَأَنزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَخْرَجَ بِهِ مِنَ الثَّمَرَاتِ رِزْقًا لَّكُمْ فَلَا تَجْعَلُوا لِلَّـهِ أَندَادًا وَأَنتُمْ تَعْلَمُونَ ﴿البقرة: ٢٢﴾ )) 
6 - ثم من بعد ذلك كرمك الله ففضلك علي كثير من خلقه ((   وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَرَزَقْنَاهُم مِّنَ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَىٰ كَثِيرٍ مِّمَّنْ خَلَقْنَا تَفْضِيلًا ﴿الإسراء: ٧٠﴾ ))
7 - ثم من بعد ذلك هداك الله سبحانه وتعالي فجعلك مسلماً موحداً به ومتبعاً لدينه وجعلك ضمن الامة التي قال عنها تعالي ((   كُنتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللَّـهِ وَلَوْ آمَنَ أَهْلُ الْكِتَابِ لَكَانَ خَيْرًا لَّهُم مِّنْهُمُ الْمُؤْمِنُونَ وَأَكْثَرُهُمُ الْفَاسِقُونَ ﴿آل عمران: ١١٠﴾ ))
8 - وانه تعالي أعزك فناداك , فأنظر كم مرة قال تعالي , يا أيها الذين أمنوا . ثم قوله تعالي ((  يَقُولُونَ لَئِن رَّجَعْنَا إِلَى الْمَدِينَةِ لَيُخْرِجَنَّ الْأَعَزُّ مِنْهَا الْأَذَلَّ وَلِلَّـهِ الْعِزَّةُ وَلِرَسُولِهِ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَلَـٰكِنَّ الْمُنَافِقِينَ لَا يَعْلَمُونَ ﴿المنافقون: ٨﴾ ))  
9 - واكرمك الله اذ حرم دمك ومالك وعرضك وجعل حرمة نفسك ودمك اكبر واعظم من الدنيا (( قال رسول الله صلي الله عليه وسلم : لزوال الدنيا أهون علي الله من قتل رجلٍ مسلم )) وقال عليه الصلاة والسلام (( بحسب امرئ من الشر أن يحقر أخاه المسلم، كل المسلم على المسلم حرام: دمه وماله وعرضه ))
10 - وتذكر أن الله سبحانه وتعالي بكل عظمته وكبريائه وجلاله وعزته وهو يدبر كل الكون وكل اموره ورغم ذلك يلتفت إليك إذا ناديته ويجيبك اذا دعوته فلا يشغله عنك شاغل ولا يستصغرك ولا يهملك فإن استعنته اعانك وإن إستغفرته غفر لك وإن طرقت بابه الكريم بليلٍ او نهار فتح لك ابواب رحمته وامدك من خزائنه التي لاتنفد .
11- وإن الله سبحانه وتعالي امدك وجعل فيك من القدرات  والمهارات  الكثيرة جداً حتي أنك قد تتفاجأ بإمتلاكك لها .

 ثم بعد كل هذا يكون في نفسك شكٌ في قدرك ؟؟
أعد حساباتك الان . وتأمل في نفسك وأبحث فيها وأكتشف ما فيها وطوره ليعود عليك بالفائدة وعلي كل من حولك وعلي العالم أجمع وقبل كل ذلك أعبده تعالي ولا تشرك به شيئاً وأتبع دينه الحق وأشكره علي نعمه وأرضي عن الله يرضيك عن نفسك .والحمد لله من قبل ومن بعد وصلي اللهم وسلم علي سيدنا محمد وعلي آله وصحبه أجمعين . 

نجاح
توقيع : بوح القلم




لا تنسى التسجيل في المنتدى إذا استفدت من الموضوع و الرد عليه


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل


عضو متألق

عضو متألق
معلومات إضافية
 احترامه لقوانين المنتدى احترامه لقوانين المنتدى :
الدولة الدولة : الجزائر
الجنس الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 104
نقاط العضو نقاط العضو : 0
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 15/11/2015
العمر العمر : 15

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alamtiazbonjour.allahmuntada.com
مُساهمةموضوع: رد: ما مدى أهميتك في هذه الحياة    الخميس 3 ديسمبر - 8:42

سلمت يداك على الطرح الطيب 
لاعدمنـآ هذا التميز 
يعطيكـ ربي العآفيهـ
بـ إنتظارجديدك بكل شوق
ودي ووردي

توقيع : yakoub dz




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ما مدى أهميتك في هذه الحياة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى شعاع الإيمان :: أشعة أدبية و ثقافية ::   :: طريقك نحو القمة و النجاح-