منتدى شعاع الإيمان

إذا أردت النجاح في حياتك الدينية و الدنيوية .. فأنت في المكان الصحيح
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  القرآن الكريم  المجموعاتالمجموعات  الفوتوشوب  اتصل بنا  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
أفضل الاعضاء هذا الشهر
آخر المشاركات
احصائيات سريعة
هذا المنتدى يتوفر على 482 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو dalel فمرحباً به.
أعضاؤنا قدموا 7753 مساهمة في هذا المنتدى , في 2964 موضوع

اهلا بك زائرنا الكريم

لأننا نعتز بك .. ولأننا نفخر بوجودك معنا.. نحن ندعوك للتسجيل معنا في منتدانا ولتكون أحد أفراد عائلتنا الودودة فهل ستقبل دعوتنا ؟ عملية التسجيل سهلة جدا ، تستغرق أقل من دقيقة

نشتري كتابا و لا نقرأه - تعرف على سبب ذلك

حفظ البيانات
الرئيسيةالإنضمامنسيت كلمة المروربحثطلبات التصميم اتصل بنا

شاطر | 
 

 نشتري كتابا و لا نقرأه - تعرف على سبب ذلك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعالموضوع


عضو vip

عضو vip
معلومات إضافية
 احترامه لقوانين المنتدى احترامه لقوانين المنتدى :
الدولة الدولة : المغرب
الجنس الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 1546
نقاط العضو نقاط العضو : 36
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 06/03/2015
العمر العمر : 19

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مُساهمةموضوع: نشتري كتابا و لا نقرأه - تعرف على سبب ذلك    الأربعاء 2 ديسمبر - 22:09

نشتري كتابا و لا نقرأه - تعرف على سبب ذلك 

نشتري كتابا و لا نقرأه - تعرف على سبب ذلك 



لماذا نشترى كتاباً و لا نقرأه ؟




يشترى كثير منا كتاباً ثم يتركه بعد يوم أو يومين ، فبعد أن يقرأ بعض صفحات من الكتاب يكتشف أنه لم يكن الكتاب المنشود ، يتذمر من موضوع الكتاب ، أو أسلوب الكاتب ، أو صعوبة الحصول على المعلومة المطلوبة كما هو الحال فى الإنترنت ، أو نسيانه للمعلومات التى يقرأها ، أو حتى حجم الكتاب ، ألوانه و نوعية أوراقه ! و يبدأ فى سرد الأسباب التى تحول دون استمتاعه بقراءة هذا الكتاب ، فى هذا الموضوع سنعرض تلك الأسباب لنجد لها الحلول الفعالة .



اقتباس :
قال تعالى : " اقرا باسم ربك الذى خلق (1) خلق الإنسان من علق (2) اقرأ و ربك الأكرم (3) الذى علم بالقلم (4) علم الإنسان ما لم يعلم " صدق الله العظيم (القرآن الكريم - سورة العلق)

1.عدم إجادة تقنيات القراءة السريعة
القارئ العادى يقرأ بين 200 : 300 كلمة فى الدقيقة ، و لكن إجادة تقنيات القراءة السريعة من شأنها مضاعفة هذه السرعة إلى خمس أضعاف أضعاف أو أكثر مع المحافظة على الاستيعاب الكامل! هذه بعض النصائح فى مجال القراءة السريعة :
1- استخدم القراءة الصامتة دون تحريك الشفتين .
2- لا تحرك رأسك ، و حرك عينيك فقط .
3- لا تتبع الكلمات التى تقرأها بإصبعك .
4- حاول فهم الكلمات التى لا تعرف معناها من سياق الجملة دون الرجوع للقاموس ،  اختصاراً للوقت . 
5- لا تقرأ كلمة كلمة ، و لكن حاول أن تفهم معنى الجملة دفعة واحدة .
6- لا تعد للوراء ، خوفاً من أن يفوتك شىء مهم ، فالشىء المهم سيذكره الكاتب مرة أخرى .
7- استخدم موقع [ spreeder ] و هو موقع جميل و مفيد عن القراءة السريعة . 
كتجربة اقرأ بقية الموضع باتباع النصائح السابقة ، و ستلاحظ الفرق.

2. الإنترنت - البديل السهل و السريع

 يلجأ أكثر الناس إلى استخدام الإنترنت كبديل عن الكتاب ، لأنه يكفل الحصول على المعلومات المطلوبة بكبسة زر دون الحاجة لقراءة كتاب يحتوى على مئات الصفحات . برأيى لو أردت معلومة بعينها فالإنترنت هو الخيار الأفضل ، أما إذا أردت معلومات دقيقة غير محددة عن مجال ما فالكتاب هو الخيار الأفضل . مع سهولة و سرعة الإنترنت إلا أن له بعض العيوب ، منها :
1- المعلومات المغلوطة و غير دقيقة .
2- قراءة صفحات كتاب أكثر راحة للعين من صفحات الإنترنت . 
3- تستطيع أن تصطحب الكتب معك فى أى مكان بسهولة و يسر خلاف الحاسوب . 
4- قراءة الكتب متعة خاصة لا يوفرها الإنترنت .







3. سوء اختيار موضوع الكتاب

يضمن سوء اختيار موضوع الكتاب وقتاً مملاً فى القراءة ، لذا قبل شراء الكتاب :
1- لا تحكم على موضوع الكتاب من عنوانه فقط ، بل يجب قراءة الفهرس جيداً ، فكثير منا يخدعه عنوان و غلاف الكتاب .
2- لا تشترى كتباً تناقش مواضيع سلبية ، فلن تجنى منها سوى الإحباط .
3- إذا لم تجد موضوع الكتاب الذى تريده ، لا تشترى كتاباً من باب الشراء فقط . 
4- اقرأ كتباً فى مجال عملك و فى المجالات التى تحبها ، فلا تقرأ كتباً تناقش السياسة إذا كنت تحب كتب تربية الأطفال ، و بعد أن تهوى القراءة يمكنك التوسع فى مجالات جديدة .
5- اقرأ أول صفحتين من الكتاب .

4. الأسلوب الصعب للكاتب

يشعرنى بعض الكتاب أنهم يريدون أن يستعرضوا مهاراتهم اللغوية فيختارون أصعب الألفاظ ، فيضيع وقتى بين السؤال و البحث عن معانى الكلمات فى المعاجم اللغوية ، خصوصاً أن اللغة السائدة هى العمية و التى تبتعد كثيراً عن اللغة العربية الفصحى ، لذا أنصحك بشراء الكتب التى يكتبها الكتاب الذين يتماشى أسلوبهم فى الكتابة مع أسلوبك ، حتى لا تتحول القراءة إلى جلسة لغوية مملة .


5. الإحساس بنسيان المعلومات
قراءة كتاب كل أسبوع تعنى أن تقرأ ما يقارب 5000 صفحة سنوياً ( إذا كان الكتاب مائة صفحة ) ، فهل سنتذكر معلومات ال5000 صفحة فى نهاية السنة ؟ عندما تقرأ شيئاً فإنه يصبح جزءاً منك و ستجده عندما تحتاجه . على أى حال يمكنك تلخيص كل صفحة فى نقطة أو نقطتين و بعد الانتهاء من قراءة الكتاب ، تقوم بإعداد ملخص صغير للكتاب من هذه النقاط . 

6. عدم تخصيص وقت محدد للقراءة

اليوم به 1440 دقيقة ، ما المشكلة أن تخصص منها عشرين دقيقة فقط للقراءة ؟! خصص وقتاً محدداً للقراءة و ليكن قبل النوم مباشرة ، و كن حذراً أن تشغلك دوامة الحياة عن القراءة و المعرفة .






هل عندك أسباب أخرى ؟ 


مدونة عالم النجاح للأمانة 
توقيع : بوح القلم




لا تنسى التسجيل في المنتدى إذا استفدت من الموضوع و الرد عليه


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل


عضو متألق

عضو متألق
معلومات إضافية
 احترامه لقوانين المنتدى احترامه لقوانين المنتدى :
الدولة الدولة : الجزائر
الجنس الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 104
نقاط العضو نقاط العضو : 0
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 15/11/2015
العمر العمر : 14

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alamtiazbonjour.allahmuntada.com
مُساهمةموضوع: رد: نشتري كتابا و لا نقرأه - تعرف على سبب ذلك    الخميس 3 ديسمبر - 21:26

جَزآك آلمولٍى خٍيُرٍ " .. آلجزآء .. "
و ألٍبًسِك لٍبًآسَ 
" آلتًقُوِىَ "وً " آلغفرآنَ "
وً جَعُلكٍ مِمَنً يٍظَلُهمَ آلله فٍي يٍومَ لآ ظلً إلاٍ ظله .~
وً عٍمرً آلله قًلٍبًك بآلآيمٍآنَ .~
علًىَ طرٍحًك آلًمَحِمًلٍ بنًفُحآتٍ إيمآنٍيهً .! 
يعطِيكْ العَآفيَةْ..

توقيع : yakoub dz




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
نشتري كتابا و لا نقرأه - تعرف على سبب ذلك
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى شعاع الإيمان :: أشعة أدبية و ثقافية ::   :: طريقك نحو القمة و النجاح-