منتدى شعاع الإيمان

إذا أردت النجاح في حياتك الدينية و الدنيوية .. فأنت في المكان الصحيح
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  القرآن الكريم  المجموعاتالمجموعات  الفوتوشوب  اتصل بنا  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
أفضل الاعضاء هذا الشهر
آخر المشاركات
احصائيات سريعة
هذا المنتدى يتوفر على 583 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو محمود لاشين فمرحباً به.
أعضاؤنا قدموا 7753 مساهمة في هذا المنتدى , في 2964 موضوع

اهلا بك زائرنا الكريم

لأننا نعتز بك .. ولأننا نفخر بوجودك معنا.. نحن ندعوك للتسجيل معنا في منتدانا ولتكون أحد أفراد عائلتنا الودودة فهل ستقبل دعوتنا ؟ عملية التسجيل سهلة جدا ، تستغرق أقل من دقيقة

تكريم الإسلام للزنوج

حفظ البيانات
الرئيسيةالإنضمامنسيت كلمة المروربحثطلبات التصميم اتصل بنا

شاطر | 
 

 تكريم الإسلام للزنوج

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعالموضوع


نائب المدير

نائب المدير
معلومات إضافية
 احترامه لقوانين المنتدى احترامه لقوانين المنتدى :
الدولة الدولة : المغرب
الجنس الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 11
نقاط العضو نقاط العضو : 0
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 22/06/2016
العمر العمر : 27

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مُساهمةموضوع: تكريم الإسلام للزنوج   الأربعاء 22 يونيو - 15:07

تكريم الإسلام للزنوج

تكريم الإسلام للزنوج



110 110 110







يقول الكاتب ويسترمان فيما كتبه عن الإسلام في غرب السودان ووسطه :
حينما يعتنق الزنجي الإسلام فإنه يصبح حالا عضوا في هيئة إجتماعية أعلى من تلك التي كان فيها من قبل ، ثم هو يبلغ بسرعة إلى الشعور بالثقة بنفسه ، وإلى الشعور بمقامه ، كما يشعر بأنه قد أصبح عضوا في منظمة منشرة حول العالم كله ، وكذلك تنشأ له صلات واضحة المعالم بالأوربيين أنفسهم .
إن الزنجي الذي كان يعيش في الأدغال محتقرا يصبح بالإسلام ذا مقام ، ويجد أن الأوربيين أنفسهم قد جعلوا – على الرغم منهم – يعاملونه بإحترام .
أما إذا انتقل الوثني والزنجي إلى الجماعة المسيحية ، اي إذا صبأ إلى النصرانية ، فالذي يحدث هو خلاف ذلك تماما ، إننا نحن الأوربيين نبقى غرباء عن الأفريقي ، وحينما هو يتبنى حضارتنا في ظاهرها ، فإنه في الحقيقة لا يفهمها .
إننا لم نتعلم بعد – ولا المبشرون منا ايضا – ان نتفهم الزنجي في خصائصة المميزة له ... وهكذا تجدنا معرضين إلى أن نجعل من الزنجي صورة شوهاء للأوربي ، بينما الإسلام يجعل منه أفريقيا يحترم نفسه .
وفوق ذلك لا نجد الزنجي المتمدين بالمدنية الأوربية يبلغ تلك المساواة الإجتماعية التي يبلغه إياها بالإسلام بطبيعة الحال ، ثم إن هناك نفرا من الأوربيين قلما كلفوا أنفسهم عناء في إخفاء حقيقة عندهم هي :
أن الزنجي المسيحي لا يزال محتقرا في أعينهم كالزنجي الذي يسكن الأدغال ، كما أنه ليس من النادر أن ترى هؤلاء ينتهزون كل فرصة يظهرون فيها تفضيلهم للسود المسلمين ( على السود المتنصرين ) .
تلك الحقيقة وحدها تفسر لنا بكل وضوح واقعا هو أن الأفريقيين تلقوا في المرة الأخيرة تعليما مسيحيا قد انقلبوا دعاة للإسلام ، وبما أن الأفريقيين لا يأملون أبدا أن ينالوا ( بالنصرانية ) مقاما إجتماعيا مساويا لمقام إخوانهم في العقيدة من النصارى الأوربيين ، فقد نشأ فيهم استعداد لأن يروا في الإسلام الدين الوحيد للأفريقي الحديث .
.
كتبه : محمد الفاتح .
.
.
المرجع : كتاب أعداء الإسلام ووسائل التضليل – د. جابر قميحة – صـــ 165 .
توقيع : إننا الأبطال




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تكريم الإسلام للزنوج
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى شعاع الإيمان :: أشعة دينية إسلامية ::   :: القسم الإسلامي العام-